®JUVÉDERM هو فيلر الوجه الرائد في العالم الذي يحتوي على حمض الهيالورونيك وقد خضع لاختبارات سريرية واسعة النطاق. سيسألك اختصاصي الرعاية الصحية عن تاريخك الطبي لتحديد ما إذا كانت منتجات ®JUVÉDERM مناسبة لك.

أخبري اختصاصي الرعاية الصحية إن كان لديك:

  • حساسية شديدة مع تاريخ من الحساسية المفرطة، وأنواع حساسية شديدة متعددة، حساسية ضدّ حمض الهيالورونيك، أو أيّ من منتجات الفيلر الأخرى، أو الليدوكائين أو مخدّر موضعي آخر.
  • تاريخ من أمراض المناعة الذاتية، أو التهاب الحلق المتكرر، أو حُمَّى الرُّوماتيزم، أو الصرع، أو البورفيريا
في ما يلي اعتبارات مهمة خاصّة بالعلاج عليك مناقشتها مع اختصاصي الرعاية الصحية قبل العلاج من أجل تجنب النتائج والمضاعفات غير المرضية:
  • أنت تتناولين حالياً أدوﯾﺔ ﺗؤدي إﻟﯽ إطﺎﻟﺔ اﻟﻧزﯾف، ﻣﺛل ﺣﻣض اﻷﺳﯾﺗﯾل ﺳﺎﻟﯾﺳﯾﻟﯾك (اﻷﺳﺑرﯾن)، أو العقاقير المضادة للالتهاب غير الستيرويدية، أو العقاقير المضادة للتخثر. ﮐﻣﺎ ھو اﻟﺣﺎل عند الخضوع لأيّ حقن، ﻗد ﺗصابين بنزيف لمدّة طويلة. عليك أن تبلغي اختصاصي الرعاية الصحية عن أي أدوية تتناولينها حالياً.
  • لقد خضعت مؤخراً لعلاجات أخرى لسطح البشرة (مثل العلاج بالليزر، أو تقشير الجلد أو درمابراسيون) أو استخدمت الفيلر من قبل.
  • لديك التهابات جلدية أو التهابات مثل حبّ الشباب أو القروح الباردة.
  • تصابين بالندوب في كثير من الأحيان.
  • أنت حامل أو تمارسين الرضاعة الطبيعية، أو أنت دون سن 18 عاماً (دون 21 عاماً إذا كنت تعالجين الشفتين)، نظراً لعدم إثبات سلامة استخدام منتجات ®JUVÉDERM في هذا العمر.


تشمل الآثار الجانبية المحتملة المرتبطة بمنتجات ®JUVÉDERM تفاعلات مؤقتة في منطقة الحقن، كالاحمرار، والتورّم، والحكّة، والألم، والصلابة، والنتوءات، والكدمات، وتغيّر اللون. قد تطرأ هذه التفاعلات على الفور أو تتأخّر وقد تدوم لمدّة تصل إلى أسبوع. قد يسبّب حقن الشفتين مزيداً من التورّم والكدمات بسبب التكوين الفسيولوجي الفريد لهذه المنطقة. كما هو الحال في أي عملية حقن، هناك خطر الإصابة بالعدوى. هذه ليست قائمة كاملة للآثار الجانبية. إذا استمرّت التفاعلات الالتهابية لأكثر من أسبوع واحد، أو إذا ظهرت أي آثار جانبية أخرى، فاطلب العناية الطبية في أسرع وقتٍ ممكن.